البروفيسور

منتدي متنوع
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
المواضيع الأخيرة
» البرنامج الرائد في تحميل من اليوتيوب 4K Video Downloader v4 تنصيب وتفعيل صامت ((حصري))
الأربعاء يوليو 13, 2016 4:19 pm من طرف لحظة وداع

» طريقة مبتكرة للتخلص من الناموس ستدهشك بدون سوائل كيماوية “بالفيديو”
الجمعة مايو 15, 2015 11:11 pm من طرف H_FOX

» قسمة أعرابي
الجمعة مايو 15, 2015 8:16 pm من طرف H_FOX

» Mozilla Firefox 38.0.1 Final
الخميس مايو 14, 2015 8:43 pm من طرف H_FOX

» Microsoft Security Essentials 4.8.204.0
الخميس مايو 14, 2015 8:29 pm من طرف H_FOX

» اتحدك ان تعرف ماهذه الالة
الثلاثاء مايو 12, 2015 10:15 pm من طرف H_FOX

» أنثي الثعبان تضع بيضها
الثلاثاء مايو 12, 2015 3:57 pm من طرف H_FOX

» الأمومة في مملكة الحيوان: دفء وحب. ودلع أيضاً
الثلاثاء مايو 12, 2015 12:10 am من طرف H_FOX

» ‫‏مجسمات‬ من ‫‏الفواكه‬ و‏الخضروات‬ روعة (صور)
الإثنين مايو 11, 2015 10:17 pm من طرف H_FOX

المواضيع الأكثر نشاطاً
من أخلاق الحبيب المصطفى متجدد إن شاء الله ...
مكتبة لتحميل كتب الطبخ، الحلويات، السلطات وغيرها
سِلسلة أبياتٌ تتخلّلها الحِكمة ( مُتجدّدٌ )
من وصايا الرسول صلى الله عليه وسلم
محرك بحث Google

شاطر | 
 

  من وصايا الرسول صلى الله عليه وسلم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
H_FOX
عضو مجتهد
عضو مجتهد
avatar

عدد المساهمات : 124
نقاط : 1652
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 27/04/2015

مُساهمةموضوع: من وصايا الرسول صلى الله عليه وسلم   الثلاثاء مايو 05, 2015 5:52 pm

من وصايا الرسول صلى الله عليه وسلم



الوصية الأولى : فضل لا إله إلاّ الله
عن أبى هريرة رضى الله عنه ، قال : قلت : يارسول الله ، من أسعد
الناس بشفاعتك يوم القيامة ؟ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
( لقد ظننت يا أبا هريرة أن لا يسألني عن هذا الحديث أحدٌ أولُ منك ،
لما رأيتُ من حرصك على الحديث . أسعدُ الناس بشفاعتى يوم القيامة
من قال : لا إله إلاّ الله خالصاً من قلبه أو نفسه ) .
وإتماماً للفائدة نروي الحديث الآتي :
( عن عبادة بن الصامت رضي الله عنه ، عن النبي صلى الله عليه وسلم
قال : ( من شهد أن لا إله إلاّ الله وحده لا شريك له ، وأن محمداً عبده
ورسوله ، وأن عيسى عبد الله ورسوله وكلمته ألقاها إلى مريم وروحٌ منه ،
والجنّة حقٌ ، والنار حقٌ ، أدخله الله الجنة ، على ما كان من عمل ) .
زاد حباذة : ( من أبواب الجنة الثمانية أيّـهـا شاء ) .[ رواه البخاري واللفظ له ، ومسلم ]
وفي رواية لمسلم والترمذي : ( سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم
يقول : ( من شهد أن لا إله إلاّ الله ، وأنّ محمداً رسول الله : حرّم الله عليه النّار ) .
*****
الوصية الثانية : وصية عامة في التوحيد
عن ابن عباس رضى الله عنهما ، قال : كنت خلف النبي صلى الله عليه وسلم :
يوماً فقال : ( يا غلام إني أعلمك كلمات : احفظ الله يحفظك، احفظ الله تجده تجاهك،
إذا سألت فاسأل الله، وإذا استعنت فاستعن بالله، وأعلم أن الأمة لو اجتمعت على أن ينفعوك بشيء لم ينفعوك إلا بشيء قد كتبه الله لك، وإن اجتمعوا على أن يضروك بشيء لم يضروك إلا بشيء قد كتبه الله عليك، رفعت الأقلام وجفت الصحف ) . [ رواه الترمذي وقال حديث حسن صحيح ]
وفي رواية غير الترمذي : ( احفظ الله تجده أمامك، تعرف إلى الله فيالرخاء يعرفك في الشدة، واعلم أن ما أخطأك لم يكن ليصيبك، وما أصابك لم يكن ليخطئك، واعلم أن النصر مع الصبر،وأن الفرج مع الكرب، وأن مع العسر يسراً ) .
*****
الوصية الثالثة : فضل طلب الـعـلم
عن قبيصة بن المخارق رضى الله عنه ، قال : أتيتُ رسول الله صلى الله عليه وسلم :
فقال : ياقَبيصةُ ماجاء بك ؟ قلت : كبُرت سنّي ، ورقّ عظمي فأتيتُك لتعلّـمني ماينفعُـني الله تعالى به ،
فقال : ( ياقبيصة، ما مررتَ بحجرٍ ولا شجر ولا مدر إلا استغفر لكَ ، ياقبيصةُ إذا صليت الفجر فقل :
سُبحان الله العظيم وبحمده ، تُعافى من العمى ، والجُذام ، والفلج ، ياقبيصةُ قل : اللهمّ إنّي أسألك مما عندك
فأفضْ عليّ من فضلك ، وانشر عليّ رحمتك ، وأنزِل عليّ من بركاتك ) . [ رواه أحمد ]
هذه الوصية الشريفة تدلُّ على شرف العلم ، وجاء في حديث أبي الدرداء رضي الله عنه قال :
سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ( من سلك طريقاً يطلب فيه علماً سلك الله به طريقا من طرق الجنة،وإن الملائكة لتضع أجنحتها رضا لطالب العلم، وإن العالم ليستغفر له من في السماوات ومن في الأرض، والحيتان في جوف الماء، وإن فضلُ العالم على العابد كفضل القمر ليلةَ البدر على سائر الكواكب ، وإنّ العلماء ورثةُ الأنبياء ، وإنّ الأنبياء لم يُرّثوا ديناراً ولا درهماً ، إنّما ورّثوا العلم ، فمن أخذهُ أخذَ بحظّ وافرٍ ) .
[ عن أبي الدرداء والترمذي وابن حبان في صحيحه]
*****
الوصية الرابعة : في فضل طلب العلم أيضاً
عن صفوان بن عسال المرادي رضى الله عنه ، قال : أتيتُ النبي صلى الله عليه وسلم :
وهو في المسجد متكئٌ على برد له أحمر ، فقلت له : يارسول الله إنّي جئت أطلبُ العلم ،
فقال : ( مرحباً بطالبِ العلم ،إنّ طالبَ العلم لتحفُّه الملائكةُ وتُظلُّـه بأجنحتها ،
ثم يركبُ بعضُهم بعضاً حتى يبلغوا السماءَ الدُّنيا من محبّتِهِم لما يطلب ) .
[ رواه أحمد والطبراني بإسناد جيد واللفظ له]
*****
الوصية الخامسة : فضل السجود لله تعالى
عن معدان بن أبي طلحة رضى الله عنه ، قال : لقيتُ ثوبان مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم :
فقلت : أخبرني بعمل أعمله يُدخلني الله به الجنة ، أو قال : قلت : بأحب الأعمال إلى الله فسكت ، ثم سألته الثالثة فقال : سألت عن ذلك النبي صلى الله عليه وسلم ،
فقال : ( عليك بكثرة السُّجـود ، فإنك لا تسجُد للهِ سجدةً إلإّ رفعك الله بها درجة ، وحطّ عنك بها خطيئة ) .
[ رواه مسلم والترمذي عن ثوبان وأبي الدرداء ]
وإتماماً للفائدة نروي الحديثين الآتيين :
الأول :
عن عبادة بن الصامت رضى الله عنه ، أنه سمع النبي صلى الله عليه وسلم :
يقول : ( ما من عبد سجد لله سجدةً إلا كتب الله له بها حسنةً ، ومحا عنه بها سيئةً ، ورفع له بها درجةً ، فاستكثروا من السُّـجود ) [ رواه ابن ماجه بإسناد صحيح ]
الثاني :
عن حذيفة رضى الله عنه ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
يقول: ( ما من حالةٍ يكون عليها العبدُ أحبّ إلى الله من أن يراه ساجداً يُعَـفّـر وجهه في التراب )
[ رواه الطبراني في الأوسط ]
*****
الوصية السادسة : فضل الصدقة
عن كعب بن عجرة رضى الله عنه ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
( يا كعب بن عجرة ، إنه لا يدخل الجنة لحمٌ ولا دم نبتا من سُحت ،النار أولى به ، يا كعب بن عجرة ، الناسُ غاديان ، فغادٍ في فكاك نفسه فـمُـعْـتـقُـها ، وغادٍ فموبقُها ، يا كعب بن عجرة ، الصلاةُ
قربان ، والصوم جُـنّـة ، والصّدقة تطفئُ الخطيئة كما يذهب الجليد على الصفا ) .
[ رواه ابن حبان في صحيحه ]
وعن معاذ بن جبل رضى الله عنه ، قال : ( كنت مع النبي صلى الله عليه وسلم في سفر . . .
فذكر الحديث إلى أن قال فيه : ثم قال - يعني النبي صلى الله عليه وسلم -
: ( ألا أدلُّك على أبواب الخير ؟ قلت : بلى يا رسول الله ،
قال : ( الصّوم جُنّـة ، والصدقة تطفئ الخطيئة كما يطفئُ الماءُ النار )
[ رواه الترمذي وقال حديث حسن صحيح ]
إتماماً للفائدة نروي الحديث الآتي الذي رواه الطبراني في الكبير
والبيهقي :
قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( إن الصدقة لتطفئُ عن
أهلها حرّ القبور ، إنّمـا يستـظلُّ المؤمن يوم القيامة في ظلّ صدقته )
[ رواه الطبراني في الكبير والبيهقي عن عقبة بن عامر ]
وروي عن ميمونة بنت سعد أنها قالت : يا رسول الله ، أفتنا عن الصدقة؟
فقال : ( إنها حجابٌ من النار ، امن احتسبها يبتغي بها وجه الله عز وجل ) [ رواه الطبراني ]
*****
الوصية السابعة : فضل ركعتي الضحى وصيام ثلاثة أيام من كل شهر
عن أبي هريرة رضى الله عنه ، قال : ( أوصاني خليلي محمد صلى الله عليه وسلم بصيام ثلاثة
أيام من كل شهر وركعتي الضحى ، وأن أوتر قبل أن أنـام )
[ رواه البخاري ومسلم وأبو داود ، ورواه الترمذي ونحوه ]
وفي رواية أخرى عنه رضى الله عنه ، قال : ( أوصاني خليلي صلى الله عليه وسلم بثلاث لستُ بتاركهنّ : أن لا أنامَ إلاّ على وترٍ ، وأن لا أدعَ ركعتي الضحى ، فإنها صلاةُ الأوّابين ، وصيامُ ثلاثة أيام من كل شهرٍ ).
[ رواه ابن خزيمة ]
عن معاذ بن جبل رضى الله عنه ، قال : ( صومُ ثلاثة أيام من كل شهر: صومُ الدهر كله ).
إتماماً للفائدة نروي الأحاديث الثلاثة الآتية :
الأول :
عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنه ، قال : قال رسول الله صلى الله
عليه وسلم : ( صومُ ثلاثة أيام من كل شهر صومُ الدهر كله )
الثاني :
عن أبي ذر رضي الله عنه ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال :
( يُصبح على كلّ سلامى من أحدكم صدقة : فكلُّ تسبيحةٍ صدقةٌ ، وكلُّ تحميدةٍ صدقةٌ ، وكلُّ تهليلةٍ صدقةٌ ، وكلُّ تكبيرةٍ صدقةٌ ، وأمرٌ بالمعروف صدقةٌ ، ونهيٌ عن المنكر صدقة ، ويجزئ من ذلك ركعتان يركعهما من الضحى ) [ رواه مسلم والنسائي ]
الثالث :
عن ابن عمر رضي الله عنهما : أنّ رجلاً سأل رسول الله صلى الله عليه
وسلم عن الصيام ، فقال : ( صيامُ ثلاثة أيام من كل شهر : صيام الدهر )
[ رواه الطبراني في الأوسط ورجاله ثقات ]
وعنه أيضاً : عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( عليك بالبيض ، ثلاثة أيامٍ من كل شهر : ثلاثَ عشرة وأربعَ عشرة وخمس عشرة )
[ رواه الطبراني وأحمد والترمذي والنسائي ]
*****

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
H_FOX
عضو مجتهد
عضو مجتهد
avatar

عدد المساهمات : 124
نقاط : 1652
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 27/04/2015

مُساهمةموضوع: رد: من وصايا الرسول صلى الله عليه وسلم   الثلاثاء مايو 05, 2015 5:54 pm

الوصية الثامنة : من آداب الطعام
عن جابر بن عبد الله الأنصاري - رضى الله عنه - قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول :
( إذا دخل الرجل بيته ، فذكر الله عالى عند دخوله وعند طعامه ، قال الشيطان : لا مبيت لكم ولا عشاء ،
وإذا دخل ، فلم يذكر الله تعالى عند دخوله ، قال الشيطان: أدركتم المبيت ،
وإذا لم يذكر الله تعالى عند طعامه قال: أدركتم المبيت والعشاء )[ رواه مسلم ]
حذيفة بن اليمان - رضى الله عنه - ، قال : كنّا إذا حضرنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم طعاماًَ ،
لم نضعْ أيديَـنـا حتى يبدأ رسول الله صلى الله عليه وسلم فيضع يده . وأنّا حضرنا معه مرةً طعاماً ،
فجاءت جارية كأنها تدفع ، فذهبت لتضع يدها في الطعام ، فأخذ رسولُ الله صلى الله عليه وسلم
بيدها ، ثم جاء أعرابيٌّ كأنما يدفع ، فأخذ بيده ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إنّ الشيطان
يستحِلُّ الطعام ألا يُذكر (1) اسمُ الله تعالى عليه ، وأنّه جاء بهذه الجارية ليستحلّ بها ، فأخذت بيدها ،
فجاء بهذا الأعرابي ليستحلّ بها ، فأخذت بيده ، والذي نفسي بيده إنّ يده في يدي مع يديهما )
ثم ذكر اسم الله وأكل . [ رواه مسلم ]

=================

(1) يستحل الطعام ألا يُذكر : أي يستحلُّ الطعام بأن لا يُذكر اسم الله تعالى ، فإن ذُكر اسم الله تعالى
امتنع عليه ذلك الطعام .
*****
الوصية التاسعة : سلوا الله العفو والعافية
قال النبي صلى الله عليه وسلم :
(( يا عبّاسُ يا عمّ رسول اللهَ ، سل اللهَ العفوَ والعافية في الدنيا والآخرة ))
[ رواه أحمد والترمذي عن العباس رضي الله عنه ]
عن العباس - رضى الله عنه - : قلت : يا رسول الله ، علّمني شيئاً أسأله الله عز وجل.
قال : (( سل اللهَ العافية ، فمكثتُ أياماً ثم سألته ثانياً ، فقال لي : يا عباس يا عمّ رسول الله :
سلوا الله العافيةَ في الدنيا والآخرة ))
*****
الوصية العاشرة : فضل الصيام
عن أبي أمامة - رضى الله عنه - قال : قلتُ يا رسول الله صلى الله مُرني بعملٍ يدخلني الجنة ، قال :
(( عليك بالصّوم فإنّه لا عدل له )) قلت : يا رسول الله مرنى بعمل ؟ : قال : (( عليك بالصوم ، فإنه لا مثل له )) . [ رواه النسائي وابن خزيمة في صحيحه ]
وفي رواية للنسائي قال : أتيتُ رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت : يا رسول الله ، مرني بأمرٍ ينفعني الله به ؟
قال : (( عليك بالصّيام فإنه لا مثلَ له )) .
ورواه ابنُ حبان في صحيحه في حديثٍ قال : قلتُ : يا رسول الله مرني بأمر ينفعني الله به ؟
قال : (( عليك بالصيام فإنه لا مثلَ له )) ، قال : فكان أبو أمامة لا يُرى في بيته دخانٌ نهاراً إلاّ إذا نزل بهم ضيف .
وإتماماً للفائدة نروي الحديث الآتي :
عن أبي سعيد - رضى الله عنه - اقل : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
(( ما من عبدٍ يصوم يوماً في سبيل الله تعالى ، إلاّ باعد الله بذلك اليوم وجهَهُ عن النار سبعين خريفاً ))
[ رواه البخاري ومسلم ]
*****
الوصية الحادية عشرة : عدم الشرك بالله
عن عبادة بن الصامت - رضى الله عنه - قال : أوصاني خليلي رسول الله صلى الله عليه وسلم
بسبع خصال ، فقال : (( لا تشركوا بالله شيئاً وإن قُطّعتم أو حُرقتم أو صُلبتم ، ولا تتركوا الصلاة
متعمّدين فمن تركها متعمّداً فقد خرج من الملة ، ولا تركبوا المعصية فإنها سخط الله ، ولا تشربوا
الخمر فإنها رأس الخطايا كلها ، ولا تفرّوا من الموت وإن كنتم فيه ، ولا تعصِ والديك وإن أمراك
أن تخرج من الدنيا كلّها فاخرج ، ولا تضع عصاك عن اهلك وأنصفهم من نفسك )) .
[ رواه الطبراني ومحمد بن نصر بإسنادين لا بأس بهما ]
*****
الوصية الثانية عشرة : في أركان الإسلام
عن معاذ بن جبل - رضى الله عنه - قال : كنت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم
في سفرٍ فأصبحتُ يوماً قريباً منه ونحن نسير ، فقلتُ : يا رسول الله ، أخبرني بعمل يدخلني
الجنة ويباعدني من النار ؟ قال : (( لقد سألتَ عن عظيم ، وإنه ليسير على من يسّره الله تعالى
عليه ، تعبُد الله لا تُشرك به شيئاً ، وتُقيم الصلاة ، وتؤتي الزكاة ، وتصوم رمضان ، وتحج البيت ))
ثم قال : (( ألا أدلّك على أبواب الخير ؟ الصوم جُنّة ، والصدقة تطفئُ الخطيئة كما يُطفئ الماء النار ،
وصلاة الرجل في جوف الليل )) ثم تلا (( تَتَجَافَى جُنُوبُهُمْ عَنْ الْمَضَاجِعِ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ خَوْفاً وَطَمَعاً وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ ( 16 ) )) حتى بلغ (( يَعْمَلُونَ (17) )) من سورة السجدة
***
ثم قال : (( ألا أخبرُك برأس الأمر وعموده وذروة سنامه ؟ ))
قلت : بلى يا رسول الله ، قال : (( رأس الأمر الإسلام ، وعمودُه الصلاة ، وذروة سنامه الجهاد ))
ثم قال : (( ألا أخبرك بملاك ذلك كله ؟ )) قلت : بلى يا رسول الله ، فأخذ بلسانه ، ثم قال :
(( كُفَّ عليك هذا )) قلت يا رسول الله ، وإنّا لمؤاخذون بما نتكلم به ؟
فقال : (( ثكلتك أمّك ، وهل يكبُّ الناس في النار على وجوههم إلا حصائد ألسنتهم )) .
[ رواه أحمد والترمذي ]





_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
من وصايا الرسول صلى الله عليه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البروفيسور :: المنتديات العامة :: المنتدى الاسلامي :: منتدى الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم-
انتقل الى: